como iniciar en opciones binarias khối lượng giao dịch là gì kiếm tiền forex huong dan trade binance
التخطي إلى شريط الأدوات

العثماني يُلزم الإدارات ومؤسسات الدولة بالتقشف طيلة أزمة كورونا

Wiam laabas

أعطى رئيس الحكومة، سعد الدين العثماني، تعليمات صارمة للإدارات والمؤسسات العمومية الخاضعة لوصاية الدولة بضرورة ترشيد النفقات وتوجيه الموارد المتاحة نحو الأولويات التي يفرضها تدبير الأزمة المرتبطة بانتشار وباء كورونا ببلادنا.

رئيس الحكومة أصدر منشوراً يُلزم من خلاله كافة الإدارات والمؤسسات العمومية بالتقيد بإجراءات مضبوطة تحدد النفقات التي يمكن للقطاعات الالتزام بها خلال هذه الفترة الاستثنائية إلى غاية متم شهر يونيو المقبل؛ وذلك في إطار التدابير التي اتخذتها الحكومة للحد من آثار جائحة كورونا.

وبموجب المنشور المذكور رقم 05/2020، الذي دخل حيز التنفيذ يوم الثلاثاء 14 أبريل 2020، فإن جميع الإدارات الخاضعة لوصاية الدولة مطالبة أيضا بتقليص أو إلغاء النفقات غير الضرورية من قبيل نفقات النقل والتنقل، وتدبير حظيرة السيارات، وكراء وتهييء المقرات وتأثيثها، وتنظيم الندوات والمؤتمرات.

ويستثني هذا الإجراء التقشفي النفقات الضرورية للإدارات ومؤسسات الدولة، مثل أجور الموظفين، ونفقات الاستثمار، والنفقات المخصصة لتدبير جائحة كوفيد 19، والنفقات المخصصة للحد من آثار الجفاف، وبعض النفقات الاجتماعية من قبيل صندوق دعم التماسك الاجتماعي والتكافل العائلي. كما يستثني الإجراء ذاته قطاعات الصحة والقطاعات الأمنية، بما فيها وزارة الداخلية والمصالح الأمنية التابعة لها وإدارة الدفاع الوطني.

وشدد رئيس الحكومة على ضرورة “انخراط كافة القطاعات الوزارية والمؤسسات العمومية الخاضعة لوصاية الدولة في ترشيد النفقات وتوجيه الموارد المتاحة نحو الأولويات التي يفرضها تدبير الأزمة المرتبطة بكورونا على المستوى الصحي والأمني والاجتماعي والاقتصادي، تفعيلا للتوجيهات الملكية السامية”.

Comments

comments

Next Post

رصيف الصحافة: جغرافية المغرب تساعد على التخلص من "كورونا"

قراءة رصيف صحافة الجمعة نستهلها من “أخبار اليوم”، التي كتبت أن اعتقادا يجري وسط عدد من الخبراء بأن فيروس “كورونا” سينتهي مع حلول فصل الصيف وارتفاع درجة الحرارة، كما سيخفت وهج سيطرته تدريجيا، إلى حين اكتشاف لقاح خاص به في النصف الثاني من السنة. في الصدد ذاته أكد مدير مختبر […]